حملة دولية لسحب جائزة نوبل من عميلة تنظيم الحمدين توكل كرمان
انطلقت حملة دولية لتجريد عميلة تنظيم الحمدين اليمنية توكل كرمان من جائزة نوبل للسلام

انطلاق حملة لسحب جائزة نوبل من توكل كرمان

حملة دولية لسحب جائزة نوبل من عميلة تنظيم الحمدين توكل كرمان

 حملة دولية كبري انطلقت لتجريد  الاخوانية عميلة قطر توكل كرمان من جائزة نوبل  للسلام

بعد مخالفتها معايير الجائزة وباتت مدعاة للسخرية، و ترويجها لأجندات مشبوهة تسئ الي المرأة العربية دوليا.

وأعلنت الحملة انطلاق فعالياتها، في مختلف دول العالم، وذلك بسبب

دعم كرمان للإرهاب والمنظمات الخارجة على القانون.

وأشارت  اللجنة التي تتخذ من باريس مقرا لها على موقعها الرسمي

إن فعاليات سحب نوبل من كرمان ستجري في كبريات عواصم العالم، وبينها باريس ولندن وواشنطن

إضافة إلى عواصم الدول العربية في إفريقيا .

تأتي هذه الحملة بعد أيام من توجيه كرمان انتقادات حادة للسلطات المصرية

وتحميلها مسؤولية مقتل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

 إضافة إلى انتقاداتها شديدة اللهجة لما تقوم به كل من الإمارات والسعودية في اليمن

مقتبسة العبارة الشهيرة المفضلة لدى الرئيس الأمريكي جورج بوش، حول محور الشر في العالم

ليصبح عندها المحور السعودي الإماراتي في اليمن والمنطقة.

كما دعت بإسقاط الأسرة المالكة في السعودية، في دعوة للعنف تخالف مبادئ السلام التي منحت جائزته

وفي تغريدة سافرة تكشف دعمها للمخطط التخريبي الذي تقوده قطر، قالت توكل كرمان

“في اعتقادي ان هذه آخر القمم التي ستشهدها السعودية قبل سقوط نظام آل سعود الشائخ

حينها ستتنفس جميع شعوبنا الصعداء، ففي حرية شعب نجد والحجاز خلاصنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية