حزب الاصلاح يشعل الفتنة بين الشرعية والانتقالي لصالح قطر

 حزب الاصلاح التابع لتنظيم الاخوان المسلمين ذراع قطر في اليمن يواصل القيام بدوره الخبيث في الوقيعة

بين الشرعية والانتقالي ومحاولة افتعال الأزمات من أجل استمرار تدهور الأوضاع في عدن وتحقيق

مصالح وأهداف تنظيم الإخوان المدعومين من قطر بهدف تمزيق اليمن

حيث سيطر الغموض على المفاوضات التي دعت إليها  السعودية بين الشرعية اليمنية وبين المجلس

الانتقالي الجنوبي، لإنهاء الأزمة في عدن، وسط اتهامات بدور حزب الإصلاح (إخوان اليمن) ، وسيطرتهم

على قرارات الشرعية ، كما يستهدف حزب الاصلاح القوى اليمنية التي تحارب ميليشيات الحوثي

والمخطط القطري في اليمن ، بما يحقق مصالح قطر وإيران.

 

حيث وصل الأربعاء الماضي وفد من المجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة رئيس المجلس اللواء

عيدروس الزبيدي، إلى المملكة العربية السعودية قادمًا منعدن، استجابة لدعوة الحوار، يرافقه

أعضاء هيئة رئاسة المجلس ناصر الخبجي، وعبدالله الكثيري، وعبد الرحمن اليافعي، وعدنان الكاف.

 

كان ضمن جدول المباحثات ، مناقشة أربع نقاط، هي إخلاء مدينة عدن من التجمعات العسكرية، وتشكيل

حكومة جديدة يضاف لها المجلس الانتقالي كطرف سياسي فاعل، وإخلاء المؤسسات من العسكريين،

وإشراك قوى الثاني من ديسمبر التابعة لحزب المؤتمر في الحكومة الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية