دولة الامارات تنشأ وحدات سكنية لأبناء حضرموت وسقطرى

تواصل دولة الإمارات تنفيذ المشاريع الإنسانية والخيرية في اليمن عبر ذراعها الإنساني المتمثل في هيئة الهلال الأحمر ومؤسسة خليفة للاعمال الانسانية وذلك في إطار جهودها لتلبية الاحتياجات الفورية للشعب اليمني

تواصل دولة الإمارات تنفيذ المشاريع الإنسانية والخيرية في اليمن عبر ذراعها الإنساني المتمثل في هيئة الهلال الأحمر
ومؤسسة خليفة للاعمال الانسانية وذلك في إطار جهودها لتلبية الاحتياجات الفورية للشعب اليمني وتحسين
الحياة المعيشية في المناطق المحررة فشرعت الامارات بعد التحرير مباشرة في بناء مدينة سكنية
(مدينة خليفة السكنية ) وتتكون من 607 وحدات سكنية في وادي وساحل حضرموت للمتضررين من السيول
والاعاصير التي ضربت المحافظة إلى جانب خدمات البنية التحتية من طرق وشبكة كهرباء ومياه تعمل
بالطاقة الشمسية وصرف صحي.

.

كذلك وضمن المشاريع العملاقة التي تبنتها دولة الامارات في اليمن إعادة إعمار المناطق المتضررة من الاعصارات
التي ضربت محافظة ارخبيل سقطرى حيث دشنت الإمارات مشروع “مدينة زايد” في جزيرة سقطرى والتي تضم
٢٢٠ وحدة سكنية وملحقاتها وذلك بتمويل من الهلال الأحمر الإماراتي.

.

وقال الأمين العام المساعد للهلال الأحمر الإماراتي يوسف الفهيم، إن “هذا المشروع يأتي في إطار الاتفاقية
التي تم توقيعها مع السلطة المحلية بمحافظة سقطرى لإعادة إعمار جراء الأضرار التي لحقت بجزر الأرخبيل
وكذلك من أجل تنمية المحافظة خاصة المتعلقة بالقطاعات الخدمية التي تهم حياة المواطن”.

.

وتكفل الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابو ظبي والقائد الاعلى للقوات المسلحة الاماراتية وعلى نفقته الخاصة
ببناء اكبر جامع في الجنوب وكذلك بناء ٥٠٠ وحدة سكنية خاصة لأسر شهداء المقاومة الجنوبية.
وفي تغريدة نشرها الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في تويتر قال فيها
“‏على نفقة سمو الشيخ محمد بن زايد أدام الله عزه تبنى مدينة من مسجد جامع يعد الأكبر في الجنوب العربي
و٥٠٠وحدة سكنية وتجهيز مخطط أراضي الشهداء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية