فريق أممي في طريقه لمعاينة ناقلة النفط “صافر “

الأمم المتحدة أعلنت أن فريقاً مختصاً تابعاً لها وصل جيبوتي وسيتوجه الأسبوع المقبل إلى ناقلة النفط

” صافر ” التي لم تتلقي اي صيانة منذ 4 سنوات في البحر الأحمر (غربي اليمن) وعلي وشك الانفجار.

هذا وصرح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تغريدة نشرها على حسابه بموقع “تويتر”

إن “ناقلة النفط صافر الراسية قبالة سواحل اليمن تنذر بالانفجار”.

وأشارت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أورسولا مولر إن فريق التقييم التابع

للأمم المتحدة وصل إلى جيبوتي التي سيتوجه منها إلى الناقلة الأسبوع المقبل. وشددت على أن

“التعاون من الجميع كان وسيظل ضرورياً”.

وأكدت مولر في حسابها على “تويتر” أن “ناقلة النفط صافر الراسية قبالة سواحل اليمن تنذر بالانفجار.

وإنها تحمل قرابة 1.1 مليون برميل سيؤدي التسرب النفطي إلى حدوث كارثة بيئية كبيرة “.

 

جدير بالذكر أن حدة التحذيرات من حدوث كارثة بيئية وشيكة، تصاعدت مع استمرار ميليشيا الحوثي

منع الفرق الفنية الأممية من صيانة ناقلة النفط “صافر” المتهالكة والتي بات يطلق عليها “قنبلة عائمة”

والتي تحتوي أكثر من مليون برميل من النفط الخام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية