إخون اليـمن من تجار حرب إلى مستثمرين في تركيا

إخوان اليمن ( حزب الاصلاح ) بعد أن تاجروا بدماء اليمنيين وسرقوا موارد اليمن واستولوا علي إيرادات

اليمن هاجروا بتلك الاموال الي تركيا التي شهدت هجرة واسعة لرؤوس الأموال اليمنية والخاصة بقيادات

سياسية وعسكرية محسوبة على الفرع اليمني لتنظيم الاخوان المسلمين المتمثل في حزب الإصلاح.

 

منذ عام 2015 هربت القيادات الإخوانية من اليمن بمليارات الدولارات جمعت بعضها من اتجارها من الحرب

التي تشهدها اليمن منذ أربع سنوات ولجأت إلى تركيا لإعادة استثمارها.

أكدت مصادر  أن قيادات جماعات الإخوان المسلمين الارهابية نشطت عملياتها الاستثمارية في تركيا

من خلال العقارات وشركات الأسماك والاستيراد والتصدير والملابس والمطاعم.

 

وبحسب البيانات الرسمية التركية، شهد 2017 تأسيس 44 شركة برأسمال يمني، و79 شركة في 2018

وفي الأشهر السبع الأولى من 2019 بلغ عددها 41 شركة، ليؤسس اليمنيون 164 شركة في تركيا خلال

آخر عامين ونصف العام.

 

كما ارتفع عدد المنازل التي إشتراها يمنيون في تركيا بنسبة 536 بالمئة خلال الشهور التسعة الأولى من

2019، مقارنة مع ذات الفترة من 2015، ليصل عدد المنازل التي اشتراها يمنيون في تركيا إلى 1082

منزلاً في الفترة بين يناير- سبتمبر 2019، مقابل 170 منزلًا فقط في الفترة المقابلة من 2015.

 

كما بلغت الزيادة في مبيعات المنازل لليمنيين، 5.5 أضعاف الزيادة في مبيعاتها للأجانب الآخرين.

وحسب البيانات الرسمية لهيئة الإحصاء التركية، اشترى اليمنيون 231 منزلاً بتركيا في 2015 و192

منزلاً في 2016، و390 منزلاً في 2017، و851 منزلاً في 2018، و1082 في الشهور التسعة الأولى

من 2019.

 

جدير بالذكر أنه في الوقت الذي تشهد فيه الاستثمارات الإخوانية إنتعاشاً كبيراً في تركيا ، في المقابل

تتفاقم الأوضاع المعيشية للمواطنين اليمنيين مع طول أمد الحرب التي تؤكد التقارير أن جماعة الإخوان

دخلت في هدنة غير معلنة مع المليشيات الحوثية لتهدئة جبهات القتال خدمة لأجندة إقليمية وبرعاية

قطرية تركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية