اشتباكات بين ميليشيا الحوثي وقبائل مران في صعدة

وقعت اشتباكات عنيفة بين قبائل مديرية حيدان بمحافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الإرهابية ،

مسلحي الميليشيا، في منطقة مران.

 

واستهدف أبناء مديرية حيدان بصعدة  ميليشيات الحوثي، في منطقة مران، في ظل تقدم القوات الحكومية

وبإسناد من التحالف العربي في مران معقل رأس عبد الملك الحوثي.

كما بدأت ميليشيات الحوثي عمليات حشد كبيرة لعناصرها، للدفاع عن منطقة مران التي دخلت إليها قوات

الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، في عملية عسكرية بدأتها الجمعة الماضية.

 

وأكدت المصادر أن ميليشيات الحوثي بعد تلقيها خسائر كبيرة، بدأت عمليات تحشيد واسعة، من

عناصرها من مناطق عدة إلى مران وجبهات صعدة عموماً، مشيرة إلى أن الميليشيات تعاني عجزاً

حقيقياً في عدد المقاتلين بصعدة.

 وصرحت  أن ميليشيات الحوثي، بعد خسارتها للكثير من مقاتليها، وبعد رفض القبائل في  ذمار رفدها

بمزيد من المقاتلين، اضطرت إلى إرسال بعض قياداتها ممن يوصفون بـ«الزنابيل»، للقتال في جبهات

الحدود.

هذا وقد علق الخبير العسكري اليمني، يحي أبو حاتم، على الاشتباكات قائلا ” إن هذه الاشتباكات 

دليل قاطع على أن الحوثي بات غير آمن في عقر داره “.

وأن أبناء هذه المحافظة الأبية سوف يقفون جنب إلى جنب مع الجيش الوطني في مواجهة ميليشيات

الحوثي الإرهابية حتى تحريرها وباقي المناطق اليمنية المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية