الأميرة ديانا هي إحدى أشهر النساء بعد زواجها من الأمير تشارلز وانضمامها للأسرة الحاكمة البريطانية

وقد لقت حتفها في حادث سيارة في 1997 بعد أن طاردها مصورون صحفيون عبر شوارع باريس.

 

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أقامت ميغان زوجة الأمير هاري دعوى قضائية ضد صحيفة ردا على

ما وصفه الزوجان “بتنمر” بعض قطاعات وسائل الإعلام البريطانية.

وصرح الأمير هاري  أن طريقة معاملة الصحافة لميغان يذكره بأسلوب تعاملها مع أمه.

وأشار الأمير هاري لمحطة (إي.تي.في) خلال مقابلة تم تصويرها  في أفريقيا في وقت سابق من

الشهر الجاري وبثت يوم الأحد “كل شيء مرت به وما حدث لها أتذكره بشكل لا يمكن وصفه كل يوم وهذا

لا يعني أنني مصاب بالبارانويا ،  هذا فقط لأنني لا أريد تكرار الماضي”، واضاف  “لن يتم تخويفي للقيام

بلعبة قتلت أمي”.