الاتفاق بين الحوثي والإصلاح الاخواني في اليمن برعاية قطر وتركيا

تعامل حزب الاصلاح ذراع تنظيم الاخوان المسلمين باليمن مع اتفاق الرياض يوحي بوجود أجندة

سياسية بينهم وبين مليشيات الحوثي  برعاية قطر وتركيا.

 

حزب الاصلاح الاخواني يسعي لتحويل اتفاق الرياض لحصان طروادة لتصدير ميليشيات الإخوان إلى

عدن .

حالة التناقض التي يبديها الاصلاح الإخوان في تعاملهم الانتقالي مع بنود اتفاق الرياض، توحي بوجود

أجندة سياسية ترعى اتفاقاً غير معلن بين الحوثيين والإخوان في اليمن برعاية قطرية وتركية”.

 

 

 

وفي سياق متصل كشفت مصادر عسكرية يمنية إحصائية للجرائم التي وقعت بمناطق يديرها حزب

الإصلاح الاخواني خلال ستة أشهر في تعز.

ورصدت الإحصائية كل جرائم الاصلاح الاخواني بمدينة تعز في المناطق المحررة كالتالي:

جرائم الإغتيالات والقتل بلغت 323 جريمة ،جرائم السطو ونهب المحلات بلغت 851 جريمة

جرائم نهب الأراضي والمنازل بلغت 417 جريمة ،جرائم الإختطاف والإخفاء القسري بلغت 278 جريمة

 جرائم اقتحام وتفتيش المنازل ليلاً بلغت 156 جريمة ،جرائم اغتصابات الأطفال بلغت 40 جريمة

 جرائم اعتداء بالسلاح ولم تؤدي للقتل ( الشروع بالقتل ) بلغت 632 جريمة ،جرائم السرقة للمحلات

والمنازل بلغت 1054 جريمة ،جرائم اختطاف وحجز لحريات الصحفيين والناشطين بلغت 39 جريمة

جرائم تهريب للقتلة والمجرمين من السجون بلغت 43 جريمة ،جرائم فساد مالي بلغت 750 جريمة

 جرائم أخلاقية بلغت 427 جريمة.

 

 

وأكدت المصادر اليمنية، إن كل تلك الجرائم قامت بها عصابات وخلايا تتبع حزب الإصلاح الاخواني وتحت

حماية ودعم من مرشد الإخوان بتعز عبده فرحان سالم ومعه قيادات الحزب بتعز وكل عناصر تلك العصابات

والخلايا تنتسب لألوية عسكرية وأجهزة أمنية يسيطر عليها الحزب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية