وجاء هذا القرار لوقف عمليات تهريب الأسلحة والمرتزقة عبر المنافذ الحدودية الخاضعة لسيطرة

حكومة السراج الغير شرعية .

 

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها الجيش بإغلاق المنافذ الحدودية، المُستغلة

من طرف مليشيات السراج ، فقد فرض الجيش الوطني حظرا بحريا على الموانئ الواقعة غربي ليبيا

 داعيا أردوغان للكف عن تأجيج الصراع في البلاد وقتل الليبيين عبر الأسلحة والإمدادات العسكرية التي

ترسلها إلى الميليشيات عبر منافذ البلاد.

 

 الجيش الوطني الليبي أصدر هذا القرار  بعد رصد وصول شحنات من الأسلحة والذخائر والمدرعات

والمعدات العسكرية التركية، إلى النقاط الحدودية التي تسيطر عليها حكومة السراج.

 

وكشف بيان للقيادة العامة أن الشحنات نُقلت إلى مواقع تخزين مختلفة، بما فيها الكلية الجوية في مصراته

التي تم تخزين الطائرات المسيّرة التركية فيها لاستخدامها ضد الجيش الليبي انطلاقا من مطار مصراتة.

هذه  الخطوة  من الجيش الليبي، تأتي لوقف تحركات ميليشيات السراج المدعومة من أردوغان ، متسقة

مع قرارات مجلس النواب الذي فوّض القوات المسلحة لإغلاق المطارات والموانئ والمنافذ البرية، الواقعة

تحت سيطرة حكومة السراج