الحرس الثورى الإيرانى يعترف بتقديم دعم لميليشيات الحوثي فى اليمن

الحرس الثورى يعترف للمرة الأولى بدعم ميليشيات الحوثي الإرهابية ، جاء ذلك في تصريحات للجعفرى

أكد فيها تواجد رسميا للمستشارين الإيرانيين فى صنعاء مما ينذر بتكرار سيناريو سوريا والعراق في اليمن .

 

 اعترفت إيران مؤخراً بدعم ميليشيات الحوثي في اليمن فى تحدى جديد للدول العربية وفى مقدمتها

المملكة العربية السعودية، وتواصل إيران ارسال خبراء فنيين لتدريب عناصر الميليشيات علي اطلاق

الطائرات المسيرة باتجاه المملكة العربية السعودية التي تستهدف بها المدنيين والأعيان المدنية .

 

وصرح قائد الحرس الثورى: “دعمنا لجبهة المقاومة يكون وفقاً لطلب شعوبها وحكوماتها، واليمن نموذج

علي ذلك، السيادة فى اليمن اليوم فى يد جماعة أنصار الله، ومساعدات إيران لهم فى حدود الدعم

الاستشارى والمعنوى الذى يحتاج له اليمن غالباً، وإيران لن تألوا جهداً فى تقديم هذا العون”.

كما أكدت مصادر بانتقال قيادات عسكرية من حزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي لتدريب

ميليشيات الحوثي علي استخدام الصواريخ والطائرات المسيرة ضد السعودية.

 

كما تقوم ميلشيات الحشد الشعبي العراقي بتنفيذ مخططات عسكرية ضد السعودية دعماً لوعود

ميلشيات الحوثي بنقل الحرب إلى الداخل السعودي.

ومن الملاحظ أن تصريحات قائد الحرس الثورى خرجت متناقضة ففى الوقت الذى اعترف فيه بالتدخل

فى اليمن الذى تسعى فيه قوات التحالف العربى لردع الانقلابيين  وإعادة الشرعة للرئيس اليمنى

 هادى منصور، أشار جعفرى، وفى الوقت ذاته، أن طهران تمارس ضبط النفس حيال الرياض، ولا تريد

مواجهة مباشرة معها.

جدير بالذكر أن قيادة التحالف العربي فى اليمن،أكدت أن هناك حقائق تثبت أن ميليشيات الحوثي

تحصل على الأسلحة الباليستية والصواريخ أرض – أرض بدعم من خبراء إيران من خلال تهريب القدرات

 الباليستية والصاروخية من النظام الإيرانى عبر ميناء الحديدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية