ويعتبر المينامن  من أصعب الأنسجة في الجسم،  لذلك فإنه أكثر عرضة للتدهور، وخاصة بواسطة

الأحماض من الطعام والشراب، وهو لا يستطيع إصلاح نفسه، مما يجعل الأسنان  عرضة للتسوس

وفي حاجة إلى الحشوات.

اكتشف العلماء في الصين طريقة جديدة يمكن من خلالها تكاثر بنية ممينا الأسنان المعقدة، وهم يأملون

في إعادة نمو المينا دون استخدام الحشوات، كما يأملون في بدء التجارب على الأشخاص في غضون

عام إلى عامين.

وأكد العلماء إنهم قاموا  بتفكيك مشكلة إصلاح مينا الأسنان، وهي مادة عالية المعدن تعمل كحاجز

لحماية الأسنان، وتمكنوا مؤخرا من إنتاج مجموعات من فوسفات الكالسيوم، الشبيه بالمينا، للقضاء على

المشكلة القديمة أو الأزلية.

 العلماء في الصين توصلوا الي أن خلط أيونات الكالسيوم والفوسفات، وهما المعدنان الموجودان في المينا

 مع “تراي ميثيل أمين” الكيميائي في محلول كحولي يؤدي إلى نمو المينا بنفس بنية الأسنان.