الميسري يسرق 600 مليون من البنك المركزي للتحريض علي التحالف العربي

في مؤامره قطريه جديده واستمرار لمسلسل النهب والتحريض ضد

التحالف العربي صرح مصدر موثوق بفضيحه جديده للميسري

المحسوب علي حكومه الشرعيه اليمنيه

 

 اكد مصدر موثوق ان الميسري قام بسحب 600 مليون ريال يمنى

من البنك المركزي اليمني ، حتي يستمر بشراء الزمم لمهاجمه

التحالف العربي بمحافظة .

 

كما اكد المصدر إن الميسري قدم دعم مادي كبير لما  يسمى المجلس
العام بقيادة ” الوكيل المقال علي سالم الحريزي المدعوم من دولة قطر
وذلك اثناء اجتماع سري جمع بينهما.
ولم يكتفي وزير الداخليه الميسري ووزير النقل صالح الجبواني بشراء
الاصوات والتحريض بالاموال وشراء الزمم فقط بل انتقل الي التحريض
الصريح حيث ادلي بتصريحات خطيره وغير مسبوقه خلال زيارته

في المحافظات الجنوبية والتي كانت آخرها زيارة محافظة والإدلاء

بتصريحات غير مسبوقة معادية للتحالف العربي ومناهضة لاتفاق الرياض

ومتوعدة بالمزيد من التصعيد السياسي والإعلامي.

 

و أثناء  زيارته إلى المحور الشرقي في مدينة الغيضة وبعض المعسكرات

داخل المحافظة كان يحرض على التحالف العربي ويفيد بأنه ليس تابع ولن

ينفذ ما يملئ عليه من قبل التحالف.

 

وافاد مصدر موثوق انه  وقد نشب خلاف ومشاذات كلامية بين الوزير

“الميسري” والاخواني بدر كلشات  خلال اجتماع عقد بينهم بالقصر

الجمهوري بمدينة الغيضة حول خلافات مالية وانشطة مشبوهة مكلف

بها كل شخص منهما.

 

حيث طلب الميسري من بدر كلشات أن يصمت أو يغادر الاجتماع و

فضل الإخواني “كلشات” الصمت بدلا عن المغادرة .

 

واعتبر الخبراء السياسيون أن توفير الغطاء الرسمي لمثل هذه التحركات

المشبوهة،المناهضه للتحالف العربي و التي تسعى لإفشال اتفاق الرياض

  وخدمة أجندة قطر ومسقط في اليمن، مؤشر على النفوذ الكبير الذي يحظى

به التيار المناهض للاتفاق في الحكومة اليمنية ومؤسساتها.

 

ولفتت مصادر موثوقه إلى الدعم اللوجستي والعسكري والإعلامي والحماية

الأمنية التي رافقت تحركات الوزيرين الميسري والجبواني وانطلقت من

محافظة التي يسيطر عليها حزب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية