هذا وقدم البنك المركزي الأوروبي تعهد بتقديم حزمة تحفيز نقدي، تشمل تيسيرا كميا جديدا مع تراجع

النمو الاقتصادى وانزلاق قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا إلى الركود.

تعاملات  الاثنين، كشفت انكماش قطاع الصناعات التحويلية في أوروبا للشهر السابع على التوالي،

مما يؤكد التوقعات بلجوء المركزي الأوروبي لسياسة التيسير.