تصاعد حدّة الانتهاكات في شبوة بعد اجتياحها من ميليشيات الإصلاح الاخوانية

أكد ناشطون حقوقيون وإعلاميون يمنيون أن الانتهاكات التي يمارسها الإخوان المسلمون في مناطق

سيطرتهم بحق معارضيهم، هي نفس ممارسات ميليشيات الحوثيين في المحافظات التي تسيطر عليها.

 

وصرحت مصادر عن تصاعد حدّة الانتهاكات في محافظة شبوة بعد اجتياحها من ميليشيات الاصلاح فرع

جماعة الإخوان في اليمن، وشروع الحزب في تطبيق منهج القمع وترهيب الخصوم وإدارة المناطق

بقبضة أمنية.

 

 

وقد تنوعت الجرائم التي ارتكبتها ميليشيات الإخوان في شبوة، وتنوعت بين قتل المتظاهرين بدم بارد

وشن حملات اعتقال واسعة ونهب الممتلكات العامّة والخاصة، وصولا إلى تجريف مؤسسات الدولة

والإقالة التعسفية للموظفين المنتمين إلى تيارات سياسية أخرى واستبدالهم بعناصر موالية.

 

 

جدير بالذكر أن محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن شهدت حالة من الانفلات الأمني وعودة العناصر

المنتمية إلى تنظيم القاعدة، في أعقاب اجتياح المحافظة من قبل جماعة الإخوان ومغادرة النخبة

الشبوانية التي استطاعت تحجيم نشاط القاعدة في شبوة خلال الفترة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية