الهزيمة الساحقة لفريق ريال مدريد أمام مضيفه الفرنسي باريس سان جرمان الذي افتقد جهود أبرز

لاعبيه كيليان مياييو نيمار أثارت غضبا عارما وسخطا واسعا وسخرية كبيرة بين جماهير الملكي الإسباني

على المدرب الفرنسي زيدان ودعت إلى إقالته.

 

الهزيمة لم تكن بحد ذاتها مثيرة للغضب، ذلك أن الفريق الملكي لم يتمكن من تسديد كرة واحدة على

مرمى باريس سان جرمان في دوري أبطال أوربا وهي المرة الأولى التي يعاني منها الفريق الإسباني

منذ بدء جمع هذا النوع من البيانات في موسم 2003 – 2004.