حيث عثر خبراء فنيين على لوحة  “السخرية من المسيح” للفنان الإيطالي تشيمباو، أثناء تقييم سعر

الأثاث الموجود في منزل بمدينة سينليس، شمالي باريس.

وقد بيعت اللوحة  بـ26 مليون دولار، بعدما ظلت معلقة في المطبخ طيلة سنوات، وقالت السيدة المسنة

إنها كانت تعتقد أن القطعة الفنية عادية جدا، وليست على هذا القدر من الأهمية.

وسوف تتلقى السيدة، وهي في التسعين من عمرها، الجزء الأكبر من المبلغ بعد إتمام عملية البيع

في مزاد علني .

جدير بالذكر أنه قد تم  اكتشاف اللوحة التي تعود إلى القرن الثالث عشر، في وقت سابق من العام

الجاري، وتم تقدير سعرها الأولي بين 4 و6 ملايين دولار، وهو مستوى قياسي بالنسبة إلى الأعمال

الفنية التي تعود لما قبل سنة 1500 للميلاد.