وصرح غريفيث، خلال تقديمه إحاطة إلى مجلس الأمن من العاصمة السعودية الرياض “نثمن دور ولي العهد

السعودي محمد بن سلمان بشأن دعم مسار السلام في اليمن”.

وأكد غريفيث أن هناك تقدم في المحادثات التي تقودها السعودية بشأن الوضع في جنوب اليمن وأضاف

أن هناك مؤشرات جيدة بشأن المفاوضات بين المجلس الانتقالي الجنوبي والشرعية اليمنية .

هذا و تستضيف السعودية في مدينة جدة محادثات غير مباشرة منذ شهر بين حكومة الرئيس هادى

 والمجلس الانتقالي الجنوبي لإنهاء مواجهات وقعت في عدن.

وصرح غريفيث أنه في الأشهر الماضية حذرت من تفاقم الوضع في اليمن وخصوصا عدم استقرار الأوضاع

في الجنوب وقلت مرارا إنه يجب أن نلعب دور الوساطة.