غضب يمني بعد إقدام قطر على تمويل الكتب المدرسية الطائفية

 جمعية “قطر الخيرية” أعلنت عن مناقصة لطباعة الطبعة الجديدة من الكتاب المدرسي، بعد التغييرات

ذات البعد الطائفي، التي أجرتها ميليشيات الحوثي، على الكتب المدرسية.

وجاءت المناقصة القطرية، لتحل اشكالية لوزارة التربية والتعليم في حكومة الحوثيين  التي يرأسها يحيى

الحوثي، شقيق زعيم الميليشيات الحوثية  عبدالملك الحوثي نفقات طباعة المنهج المدرسي المعدل

بأثر طائفي.

وقد طرحت جمعية قطر الخيرية  مناقصة، أطلقت عليها “مشروع دعم أطفال اليمن لطباعة الكتاب

المدرسي”،وطباعة المنهج الدراسي الذي يحمل تغييرات حوثية ذات بعد مذهبي وطائفي.

 

كما أصدرت وزارة التربية والتعليم الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، في صنعاء، طبعة جديدة من

الكتاب المدرسي حمل تغييرات جوهرية في المضامين، وفق الفكر المذهبي للجماعة الحوثية.

هذا وقد شملت التغييرات الحوثية على الكتاب المدرسي، بشكل أساسي “مواد التربية الإسلامية

والتربية الوطنية”، إذ تم تضمين هذه المقررات أفكاراً مستوردة من إيران.

 وبدورها استنكرت الحكومة اليمنية تمويل جمعية “قطر الخيرية” لمشروع طباعة الكتاب المدرسي

للمدارس الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية