فيروس كورونا يعيد حركة الطيران في أميركا عقودا إلى الوراء

أدت القيود المفروضة على إثر انتشار فيروس كورونا الي انخفاض عدد الأشخاص الذين يسافرون عبر المطارات الأميركية هذا الأسبوع إلى مستويات لم يشهدها منذ الخمسينيات من القرن الماضي ، بسبب

فقد بلغ عدد من تخطوا نقاط التفتيش الأمنية في المطارات الأميركية الثلاثاء الماضي، 97130 شخصا، وفقا للأرقام الصادرة عن إدارة أمن النقل.

ويمثل هذا العدد انخفاضا بنسبة 95 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، ويمكن أن يكون هذا العدد أقل، لأن عمال التجزئة وموظفي المطار يمرون أيضًا عبر نقاط التفتيش الرسمية.

و كانت المرة الأخيرة التي بلغ فيها متوسط ​​عدد المسافرين في البلاد 97000 مسافر، في العام 1954، وبدأ هذا العدد يرتفع كل عام منذ ذلك الحين.

جدير بالذكر أن الأيام القليلة التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر، توقف الطيران التجاري في الولايات المتحدة، لكن يعتقد أن فترة الأعداد المنخفضة للمسافرين ستستمر لفترة أطول بسبب تفشي فيروس كورونا.

وجاء الانخفاض في أعداد الركاب على متن الطائرات الأميركية فجأة. ففي 1 مارس، مر حوالي 2.3 مليون شخص عبر نقاط التفتيش الأمنية في المطارات الأميركية، وهي أرقام متطابقة تقريبًا مع نفس الوقت من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية