وصرحت آنا موغلاليس رئيسة لجنة تحكيم المواهب الناشئة التي اختارت الفيلم أيضاً للفوز بجائزتها إن

هذا الفيلم الأول الذي يرسم صورة صحيحة للغاية ومزعجة عن أميركا  التي أهملها سياسيوها  على

صعيد المدرسة أو الصحة”.

كما أكدت أن “الفيلم سياسي من دون أن يكون عقائدياً”، فيما نال الفيلم أيضا جائزة النقاد.