مليشيات الإصلاح الإخواني تواصل قصف منازل المواطنين في تعز

مجزرة بشغة ترتكبها ميليشيات حزب الإصلاح الإخوانى، بدعم قطري، في مدينة تعز اليمنية، حيث صرح

موقع “اليمن السعيد” أن قوات “حشد” التابعة لحزب الإصلاح اليمني الإخواني الإرهابي، والمدعوم قطريًّا

قامت بارتكاب مجزرة في مدينة تعز الجنوبية راح ضحيتها قرابة 35 شخصًا على الأقل وإصابة 50 آخرين

معظمهم مدنيون، بالإضافة إلى تضرُّر العديد من المنازل والمرافق الحكومية في مدينة تعز القديمة.

 

هذا وتتعرض محافظة تعز إلى هجوم وقصف مستمر من ميليشيات الحوثي، ويقوم الجيش الوطني

بالدفاع عن المدينة بمساندة من كتائب “أبو العباس” الشعبية، حيث قامت القوات المسلحة الوطنية

وقوات اللواء 20، بإسناد من قوات التحالف العربي، بعمليات عسكرية في وادي المقصب وعدد من الجبال

المحيطة به في منطقة البرح غرب تعز؛ لتطهيرها من الحوثيين، مما أدى إلى مقتل 25 من ميليشيات

الحوثي، بينهم ثلاثة من القيادات.

ومن المفترض أن تقوم ميليشيات حزب التجمع الإصلاح الإخواني بمشاركتهم الدفاع عن المدينة، لكنها

وكدأب الإخوان في كل مكان، تحوَّلت بنادقها من مواجهة العدو إلى صدور الجنود المناضلين.

  وقد شهدت محافظة تعز مواجهات عنيفة وحرب شوارع من قبل ميليشيات الإصلاح الإخوانية

وكتائب “أبو العباس” أحد فصائل المقاومة الشعبية المنضوية تحت لواء الجيش الوطني، والتي تقف

ضد ميليشيات الحوثي الارهابية، فقام محافظ “تعز” قد بإصدار أمرًا عسكريًّا إلى ميليشيات حشد الإخوانية

بتعليق الحملة الأمنية ورفع النقاط المستحدثة وفك الحصار الخانق الذي تفرضه منذ أيام على مدينة تعز

القديمة وحرمت خلاله المواطنين من دخول الماء والغذاء؛ إلا أن قائد ميليشيا الحشد الإخوانية رفض تعليق

العمليات العسكرية وهاجم بشراسة منازل المواطنين في المدينة القديمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية