ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني تواصل جرائمها في شبوة

 أطلقت قوات موالية لميليشيات حزب الإصلاح،التابع لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي الرصاص الحي

لمنع مظاهرة شعبية مؤيدة تطالب بعودة الأمن لمدينة عزان بمحافظة شبوة، بعد أن سيطرت ميليشيات

حزب الإصلاح عليها و التى تعد ثاني أكبر مدن محافظة شبوة، في شهر سبتمبر الماضي بعد انسحاب

قوات النخبة الشبوانية .

 

و منذ سيطرة ميليشيات ميليشيات حزب الإصلاح على عزان، شهدت المدينة انفلاتا أمنيا بعودة عناصر

تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، كما شهدت مواجهات قبلية كانت قد اختفت خلال الفترة الماضية غير

أنها عادت بتحريض من عناصر تابعة لحزب الإصلاح الذين عادوا لإثارة عدد من الثارات القبلية، كما شهدت

الدعوات الشعبية للتظاهر في مدينة عزان إقبالا من أبناء مديريات شبوة انتهت بعد مقتل أحد المتظاهرين

برصاص قوات مليشيات حزب الإصلاح، كما أصيب عدد من المتظاهرين بإصابات مختلفة وتم نقلهم إلى

مستشفيات خارج محافظة شبوة خشية من إلقاء القبض عليهم.

 

كما حاولت مليشيات الإخوان التسلل باتجاه الأطراف الغربية لمنطقة شخَب تحت غطاء نيراني كثيف

لكن قوات التحالف العربي تمكنت من رصدهم في وقت مبكر والتعامل معهم مباشرة، وهو ما ضاعف

من أعداد خسائرهم، تاركين عدداً من قطع الأسلحة خلفهم، قبل هربهم، وخلال المواجهات تم استخدام

مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة، واستهدفت دبابات ومدفعية المقاومة الجنوبية تمركز المليشيات

في مناطق شرق عويش وجنوب الزبيريات.

جدير بالذكر أن ميليشيات حزب الإصلاح الإخوانى، بدعم قطري، ارتكبت جرائم حرب في مدينة تعز اليمنية

حيث أن قوات “حشد” تابعة لحزب الإصلاح اليمني الإخواني الإرهابي، والمدعوم قطريًّا قامت بارتكاب

 مجزرة في مدينة تعز الجنوبية راح ضحيتها قرابة 35 شخصًا على الأقل وإصابة 50 آخرين معظمهم من

 المدنيون، بالإضافة إلى تضرُّر العديد من المنازل والمرافق الحكومية في مدينة تعز القديمة.

 

هذا وتتعرض محافظة تعز إلى هجوم وقصف مستمر من ميليشيات الحوثي، ويقوم الجيش الوطني

بالدفاع عن المدينة بمساندة من كتائب “أبو العباس” الشعبية، حيث قامت القوات المسلحة الوطنية

وقوات اللواء 20، بإسناد من قوات التحالف العربي، بعمليات عسكرية في وادي المقصب وعدد من الجبال

المحيطة به في منطقة البرح غرب تعز؛ لتطهيرها من الحوثيين، مما أدى إلى مقتل 25 من ميليشيات

الحوثي، بينهم ثلاثة من القيادات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية