نشر فرق مراقبة بعد الهجوم الحوثي الغادر بالحديدة

لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة التابعة للأمم المتحدة، أعلنت نشر فرق مراقبة في 4 مواقع

على الخطوط الأمامية للحديدة غربي اليمن.

جاء  هذا الإعلان عقب جولة للتفاوض، تزامنت مع هجوم مفاجئ شنته ميليشيات الحوثي الايرانية

 استهدف شرق المدينة.

وقد اجتمع ممثلو كل من الحكومة اليمنية والحوثيين على متن السفينة الأممية “أنتاركنيك دريم” قبالة

السواحل الغربية لليمن، وكان الهدف من الاجتماع تثبيت وقف إطلاق النار وتهدئة الأوضاع بالحديدة

و تفعيل مركز عمليات مشتركة، والاتفاق على نشر مراكز مراقبة في بعض مواقع خطوط التماس.

 

ويؤكد ذلك أن أولوية اللجنة تتمثل في تعزيز عملية وقف إطلاق النار وخفض التصعيد وفقاً لآلية التهدئة

التي تمت الموافقة عليها في الاجتماع المشترك الأخير.

ومن المتوقع  اذا دخل اتفاق الحديدة حول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ مثلما هو مقرر، فسيمثل انفراجة

ولو محدودة على الملف شبه الراكد في الساحل الغربي اليمني.

 

لكن في الوقت الذي كانت تعقد فيه محادثات للسلام في البحر، كانت الميليشيات الحوثية على البر تشن

هجوما مفاجئا على مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الحديدة.

وصرحت مصادر عسكرية  فقد تعرضت منازل المواطنين للقصف بالقذائف، مما أسفر عن أضرار مباشرة

ومتفاوتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار اليمنية